تحت المجهر / معتصم حمادة

يبدو أن حكومة الحمدلله قد عاشت أكثر مما ينبغي, وقد اعترف رئيسها ضمناً , بذلك حين اقترح أكثر من مرة على رئيس السلطة إجراء تعديلات على الحكومة لاستشعاره بأنها لا تدير عجلة

كلمة

الانسان الفلسطيني أصبح يعيش التيه , وأصبح يرى الألوان كلها لون قاتم , حتى أصبحت كل مداخل العقل مقفلة , وكُثر من الفلسطينيين يتمنون الموت ويبحثون عنه

التقرير السياسي الصادر عن إجتماع اللجنة المركزية نيسان 2015


اضغط على الصورة

اقرأ في الملحق الثقافي

ابحث في الموقع